اصابة شرطي بأعمال عنف بتظاهرة اليوم قرب الحكومة المحلية في البصرة
   |   
ضبط 7 عجلات معدة للتهريب في ميناء ام قصر
   |   
أمطار ركامية في البصرة
   |   
الشركة العامة للموانئ العراقية تعتزم انشاء مختبر لفحص البضائع الداخلة الى البلاد
   |   
النائب المحمداوي يحمّل هيأة التقاعد الوطنية تلكؤ انجاز معاملات المتقاعدين في البصرة
   |   
وزير الكهرباء يعفي مدير عام شركة توزيع كهرباء الجنوب من منصبه
   |   
تثبيت سعر بيع خام البصرة الخفيف لآسيا في فبراير
   |   
كلية الزراعة بجامعة البصرة تعلن قرب اقامة مؤتمرها العلمي الثالث للعلوم الزراعية
   |   
القوات الامنية في البصرة تشن حملة لاعتقال المتسولين
   |   
تشكيل لجنة وزارية لوضع آلية لفرز الاراضي تمهيدا لتوزيعها في البصرة
   |   
 
 
 
 Ù„ا يتوفر نص بديل تلقائي.
 Ø±Ø¨Ù…ا تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
 
 
 
 

ابحث في الموقع

تابعونا على الفيسبوك

اعلانات


من ذاكرة التاريخ في جبهة الجولان عام 1973 : الشهيد العراقي النقيب الطيار كامل الخفاجي

كتب/  حيدر فخر الدين:

 تمر علينا ذكرى حـرب تشرين / أكتوبر 1973م  ، لنستذكر فيها الشهيد النقيب الطيار (كامل سلطان الخفاجي) وتاريخ استشهاده في ( 13-10-1973م) وعلى جبهة الجولان السورية.
والبطل الشهيد (كامل سلطان الخفاجي) هو عراقي من أهالي مدينة الناصرية ، وقد ولد عام 1946م ، واكمل دراستة الابتدائية والثانوية في مدينة الناصرية(ذي قار) و التحق بعدها في ( صنف ملوك السماء ) وهو صنف القوة الجوية ، وتخرج الثاني على ابناء دورته في 5 مايس عام 1966م .

وباشر بعد ذلك عمله كملازم طيار في قاعدة الحبانية وبعدها في السرب 11 ميكَ 21 اسراب التصدي ، وعندما طُلب من النقيب الشهيد تنفيذ مهمة صعبة برفقة التشكيل الذي معه واتجه برفقة الصقور الذين معه الى قاعدة الوليد الجوية ، ومنها الى سوريا وبالتحديد الجولان في 13 اكتوبر عام 1973 وفي الساعة 655قام التشكيل العراقي بتنفيذ مهمته على اتم وجه واثناء الرجوع الى قاعدتهم التي كان يتمركز بها السرب العراقي في سوريا اعترضتهم مجموعة من الطائرات الاسرائيلية.

واندلع بين التشكيلين قتال جوي عنيف دام مدة من الزمن اسفر عن خسائر عند الطرفين وسقط النقيب شهيداً مثلما تسقط اوراق الاشجار في الخريف صُحبة الطيار ( متعب علي ) وكانت طائرتيهما تحملان الارقام837 و 838.

وبذالك قد روو بدمائهم الزكية ارض الجولان وسطروا صورة حية للبطولة والشجاعة التي يتمثل بها الصقور العراقيين ، وعند عودة بقية السرب العراقي الى ارض الوطن اُعتُبِرَ الطيارين مفقودين ، وبعد ذلك بمدة 3 سنوات تم اعتبارهم شهداء ولم يعرف عنهم اي اخبار منذ ذلك الحين.

فالمجد والخلود لشهدائنا الابطال .

 

تواصل مع الجريدة عبر
رقم الهاتف
07801081264
الايميل
nadhempress@Gmail.com